عقارات واستثمار

فريدي ماك المدير المالي سيستقيل في نهاية يونيو


فريدي ماكوأبلغ كريستيان لاون، المدير المالي للشركة، بنيته الاستقالة في نهاية هذا الشهر.

وقال فريدي ماك في ملف 8-K لدى الشركة إن المؤسسة التي ترعاها الحكومة (GSE) “ستبدأ عملية تحديد خليفة” لجنة الاوراق المالية والبورصات (SEC) يوم الجمعة. تم الإعلان عن استقالة لاون في 5 يونيو، وتدخل حيز التنفيذ في 28 يونيو.

وقال متحدث باسم فريدي ماك إن الشركة ستصدر التحديثات عندما تصبح متاحة، لكنه لم يقدم المزيد من التفاصيل، بما في ذلك سبب الاستقالة.

انضم لون إلى GSE في يونيو 2020 وسط خطط خروج المؤسسة من الوصاية، والتي انتهى الأمر بعدم حدوث ذلك.

في السابق، كان لاون المدير المالي لشركة شركة نافينت، وهو خدمة قروض طلابية انضم إليها في عام 2003، وكان مديرًا إداريًا لمجموعة المؤسسات المالية في مورجان ستانلي.

عندما انضم لاون إلى فريدي ماك، قال الرئيس التنفيذي آنذاك ديفيد بريكمان في بيان إن خلفيته في أسواق رأس المال والديون والأسهم، فضلا عن عمليات الدمج والاستحواذ، ستكون “لا تقدر بثمن” في إعداد الشركة لإنهاء الوصاية.

في تلك المرحلة، الوكالة الفيدرالية لتمويل الإسكان (FHFA) تحركت في هذا الاتجاه من خلال إصدار قاعدة تسمح لفاني ماي وفريدي ماك ببناء رأس المال.

واجه فريدي ماك بعض التغييرات القيادية الأخيرة. وتقاعد رئيسها التنفيذي، مايكل ديفيتو، في الربع الأول من عام 2024، أي أقل من ثلاث سنوات في المنصب.

في شهر مارس، أعلنت شركة فريدي ماك عن تعيين رئيسها مايكل هاتشينز – الذي عمل لمدة 30 عاما في قطاع الرهن العقاري وانضم إلى مجموعة GSE في عام 2013 – في منصب الرئيس التنفيذي المؤقت.

وفي الوقت نفسه، تواصل الشركة بحثها عن رئيس تنفيذي دائم.

سجلت شركة فريدي ماك أرباحًا للعام بأكمله بقيمة 10.5 مليار دولار في عام 2023، بزيادة قدرها 13٪ على أساس سنوي. قامت المؤسسة بتمويل 955 ألف رهن عقاري في العام الماضي، مع اعتبار 56% من القروض المؤهلة ميسورة التكلفة للأسر ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى