Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
عقارات واستثمار

يجد استطلاع الشيخوخة في المكان آراء إيجابية ودعمًا ساحقًا للتكنولوجيا


ويرى 93% من البالغين في الولايات المتحدة الذين تبلغ أعمارهم 55 عامًا أو أكثر أن الشيخوخة في منازلهم هي “هدف مهم”، بينما يعزو 49% منهم الشيخوخة كسبب لاختيارهم جلب التقنيات المساعدة إلى منازلهم. وذلك بحسب المسوحات التي أجريت في عامي 2023 و2024 من قبل أخبار الولايات المتحدة والتقرير العالمي.

وأظهرت نتائج استطلاع عام 2023، والتي اعتمدت على ردود 2000 شخص تبلغ أعمارهم 55 عامًا فما فوق، أن الدعم للشيخوخة في مكانه قد زاد فقط خلال العام الماضي. أدرجت الغالبية العظمى (93٪) من المشاركين الشيخوخة في مكانهم كهدف رئيسي في ذلك الوقت، وقاموا بتقييم أنواع مختلفة من التقنيات المساعدة التي يقولون إنها يمكن أن تساعدهم في تحقيق أهدافهم المعلنة للشيخوخة في مكانهم.

وكانت التقنيات التي أدرجوها على أنها الأكثر فائدة لتحقيق هذا الهدف، على التوالي، هي تطبيقات الهاتف المحمول الطبية أو المتعلقة بالصحة؛ والتطبيقات ذات الصلة بالخدمات مثل توصيل الطعام والبقالة؛ أجهزة تتبع طبية أو صحية يمكن ارتداؤها؛ تقنيات المنزل الذكي المساعدة مثل جوجل المنزل أو أمازون أجهزة اليكسا؛ أجهزة مساعدة السمع؛ وأنظمة وأجهزة التنبيه الطبية مثل تنبيه الحياة.

كانت الأسباب الأكثر شيوعًا لاختيار كبار السن الأمريكيين لاستخدام هذه الأجهزة هي الشيخوخة العامة، تليها الإعاقة الحركية مثل التهاب المفاصل أو الألم العضلي الليفي، وضعف السمع، وضعف البصر، وضعف الإدراك.

“من بين 47% من المشاركين في الاستطلاع الذين قالوا إنهم لم يستخدموا التقنيات المساعدة أو المتعلقة بالصحة، فإن الأغلبية الساحقة (70%)، ببساطة لم تشعر أنهم في حاجة إليها بعد”، أوضح تقرير US News & World Report. “وقال 16% آخرون إنهم لا يستطيعون تحمل تكاليف التكنولوجيات، ورفض 14% التكنولوجيات لأنهم لا يريدون أن يفقدوا استقلاليتهم”.

لكن كبار السن أيضًا يتبنون هذه التقنيات بسرعة أكبر. ما يقرب من 75% من البالغين الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا فما فوق يستخدمون الإنترنت بانتظام، مقارنة بـ 19% فقط من هذه الفئة العمرية التي شملها الاستطلاع على نفس السؤال في عام 2000. بالإضافة إلى ذلك، يمتلك 61% من كبار السن هواتف ذكية أو أجهزة محمولة أخرى، وفقًا للبيانات. نقلا عن مركز بيو للأبحاث.

هذا لا يعني أنه تم إزالة جميع الحواجز التي يمكن أن تثني المستخدمين الأكبر سنا عن اعتماد هذه التقنيات. في عام 2023، تم الاستشهاد بسهولة الاستخدام (75%) وسهولة الإعداد (50%) باعتبارها أكبر التأثيرات على القرار النهائي، تليها إمكانية الوصول من خلال تطبيق الهاتف المحمول (38%) والتشغيل اللاسلكي (37%).

والأهم من ذلك، أن غالبية المشاركين في الاستطلاع قالوا إن استخدام مثل هذه التقنيات أدى إلى تحسين نوعية حياتهم. قال أكثر من نصف المشاركين في عام 2023 إن ذلك جعلهم يشعرون بمزيد من الاستقلالية (55%)، بينما قال آخرون إنه جعلهم يشعرون بأمان أكبر (47%) وصحة أفضل (33%). وفي عام 2024، رأى عدد أكبر من المشاركين (32%) أن هذه الأدوات منحتهم قدرًا أكبر من القدرة على الحركة مقارنة بالعام السابق (20%).

إحدى الطرق التي أظهرت بها نتائج المسح تراجعًا عامًا بعد عام كانت مرتبطة بمشاعر الاستعداد للشيخوخة في المكان الذي أبلغ عنه كبار السن في منازلهم. وفي عام 2024، قال 50% من المشاركين أن منازلهم إما جاهزة تمامًا أو على الأقل إلى حد ما لإيواءهم مع تقدمهم في السن مقارنة بـ 59% في عام 2023.

“الآن، يقول 14% (مقارنة بـ 19%) أن منزلهم جاهز تمامًا، ويقول 20% (مقارنة بـ 17%) أن منزلهم ليس جاهزًا على الإطلاق”، وفقًا للتقرير.

وقد تم توضيح بعض هذه النتائج في مواقف العالم الحقيقي. وفي عام 2022، أعلن مكتب ولاية نيويورك للشيخوخة أنه بدأ برنامجًا لنشر تكنولوجيا المنزل الذكي لمكافحة مشاعر العزلة لكبار السن.

وبعد عام واحد، وجد تقييم لهذا البرنامج أنه ساعد في تقليل مشاعر الوحدة بنسبة 95% لدى المشاركين في البرنامج، إلى جانب مستويات عالية من مشاركة المستخدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى