Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
عقارات واستثمار

هل بورتلاند مكان جيد للعيش فيه؟


بورتلاند، أوريغون هي مدينة ديناميكية ومتنوعة فازت بقلوب الكثيرين بمناظرها الطبيعية المذهلة ومطاعمها الانتقائية. ولكن هل بورتلاند مكان جيد للعيش فيه؟ في حين أن المدينة توفر فرصًا لا حصر لها للمغامرات في الهواء الطلق، والنمو الوظيفي، ونمط الحياة الحضري المزدهر، فإنها تأتي أيضًا مع نصيبها العادل من التحديات مثل حركة المرور والطقس الشتوي القاتم. في مقالة Redfin هذه، سنستكشف إيجابيات وسلبيات العيش في بورتلاند لمساعدتك في تحديد ما إذا كان هذا هو المكان المناسب لك.

هل أنت مهتم بالانتقال إلى بورتلاند؟ الدفع:
منازل للبيع في بورتلاند، أو | شقق للإيجار في بورتلاند، أو | منازل للإيجار في بورتلاند، أو

حقائق سريعة عن بورتلاند

متوسط ​​سعر بيع المنزل 505000 دولار
متوسط ​​الإيجار الشهري 1,622 دولار
نقاط المشي 67/100
نقاط العبور 49/100
نقاط الدراجة 83/100

1. برو: الوصول إلى الطبيعة

تشتهر بورتلاند بقربها من المناظر الطبيعية الخلابة سواء كانت المحيط أو الجبال. تقع المدينة على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من مضيق نهر كولومبيا وجبل هود وساحل أوريغون، مما يجعلها موقعًا مثاليًا للاستجمام في الهواء الطلق. يمكن للمقيمين الاستمتاع بالمشي لمسافات طويلة والتزلج ورحلات الشاطئ دون الحاجة إلى السفر بعيدًا. ستجد أيضًا الطبيعة في المدينة، مثل Forest Park، وهي إحدى أكبر الغابات الحضرية في الولايات المتحدة

2. سلبيات: الطقس الممطر

من أهم عيوب العيش في بورتلاند هو هطول الأمطار بشكل متكرر. في الواقع، تم تصنيف بورتلاند كواحدة من أكثر المدن هطولًا للأمطار في البلاد. تشهد المدينة ما معدله 153 يومًا ممطرًا سنويًا، وهو ما يمكن أن يكون محبطًا لأولئك الذين يفضلون الطقس المشمس. يمكن للرذاذ المستمر أن يجعل الأنشطة الخارجية أقل متعة ويمكن أن يؤدي إلى اضطراب عاطفي موسمي (SAD) لدى بعض السكان. يمكن أن تكون السماء الرمادية صعبة بشكل خاص خلال أشهر الشتاء الطويلة.

3. برو: خيارات طعام رائعة

تفتخر بورتلاند بمشهد طعام متنوع ومبتكر يجذب عشاق الطعام من جميع أنحاء البلاد. وتشتهر المدينة بشاحنات الطعام التي تقدم مجموعة واسعة من المأكولات من جميع أنحاء العالم. تشتهر بورتلاند أيضًا بجواهرها المحلية، بما في ذلك آيس كريم Voodoo Donut وSalt & Straw، والتي أصبحت مشهورة على الساحل الغربي.

4. السلبيات: ارتفاع تكلفة المعيشة

على الرغم من أن بورتلاند توفر العديد من وسائل الراحة، إلا أن تكلفة المعيشة يمكن أن تكون مرتفعة جدًا. ارتفعت أسعار المساكن في السنوات الأخيرة، حيث بلغ متوسط ​​سعر بيع المنازل 505000 دولار، مما يجعل من الصعب على القادمين الجدد العثور على منازل بأسعار معقولة. كما أن أسعار الإيجار آخذة في الارتفاع، حيث يبلغ متوسط ​​الإيجار 1622 دولارًا. يمكن أن تكون تكاليف السكن وتكلفة السلع والخدمات اليومية أعلى قليلاً من المتوسط ​​الوطني في بورتلاند.

5. برو: ثقافة صديقة للبيئة

كثيرًا ما يتم الاحتفال ببورتلاند باعتبارها واحدة من أكثر المدن خضرة في البلاد، وذلك لسبب وجيه. ويتجلى التزام المدينة الثابت بالاستدامة من خلال برامج إعادة التدوير واسعة النطاق والتركيز الطموح على الطاقة المتجددة. نظام النقل العام في بورتلاند ليس فعالاً فحسب، بل يتمتع أيضًا بشعبية كبيرة، مما يقلل بشكل كبير من البصمة الكربونية للمدينة. يتبنى السكان بكل إخلاص أسلوب حياة صديق للبيئة، وغالبًا ما يختارون ركوب الدراجات بدلاً من القيادة، والعمل بجد على التسميد، ودعم الشركات المحلية الصديقة للبيئة بشغف.

6. السلبيات: الازدحام المروري

على الرغم من نظام النقل العام الممتاز، تعاني بورتلاند من ازدحام مروري كبير. وقد أدى تزايد عدد سكان المدينة إلى زيادة حركة المرور على الطرق السريعة والشوارع الرئيسية، وخاصة خلال ساعات الذروة. غالبًا ما يجد الركاب أنفسهم عالقين في طوابير طويلة من السيارات، خاصة في وسط المدينة، الأمر الذي قد يكون محبطًا ويستغرق وقتًا طويلاً.

منزل أزرق بزخرفة بيضاء في ضواحي بورتلاند ذات الأسعار المعقولة

7. برو: أحياء حيوية

تمثل أحياء بورتلاند مزيجًا من الثقافات والمجتمعات المتنوعة، ولكل منها طابعها الفريد. تجول في منطقة بيرل التاريخية، حيث تضم المستودعات السابقة الآن معارض فنية أنيقة ومحلات عصرية ومقاهي مزدحمة. توفر هوثورن أجواء بوهيمية بمتاجرها القديمة ومكتباتها المستقلة ومقاهيها المريحة، بينما تزخر ولاية ميسيسيبي بأماكن الموسيقى ومصانع الجعة الحرفية ومجموعة من شاحنات الطعام التي تقدم المأكولات الشهية، مما يجعل بورتلاند مكانًا رائعًا للعيش فيه.

8. السلبيات: صيف مليء بالدخان

غالبًا ما تشهد مدينة بورتلاند فصول صيف ملبدة بالدخان، حيث تشتعل حرائق الغابات في الغابات المحيطة بها، مما يلقي بضباب كثيف على المدينة. يمكن أن يؤدي هذا الدخان الموسمي إلى تقليل جودة الهواء بشكل كبير، مما يجعل الأنشطة الخارجية صعبة وغير صحية للمقيمين. ويؤكد الضباب المستمر أيضًا على تزايد تواتر وشدة حرائق الغابات، مما يعكس تأثيرات تغير المناخ الأوسع على المنطقة.

9. برو: لا ضريبة المبيعات

أحد المزايا الرئيسية للعيش في بورتلاند هو غياب ضريبة المبيعات، مما يجعل كل رحلة تسوق في متناول الجميع. تسمح ميزة الإعفاء الضريبي هذه للمقيمين والزوار بالاستمتاع بتوفير كبير على السلع والخدمات، بدءًا من الضروريات اليومية وحتى السلع باهظة الثمن.

10. السلبيات: ظروف الطريق السيئة

تشتهر بورتلاند بطرقها، التي غالبًا ما تكون مليئة بالحفر والشقوق، مما يحول التنقلات اليومية إلى مسار مليء بالعقبات. ويزيد مناخ المدينة الرطب من المشكلة، حيث يؤدي هطول الأمطار المستمر إلى تسريع تدهور الأسفلت، مما يؤدي إلى إصلاحات متكررة ومؤقتة في كثير من الأحيان. يجب على السائقين في بورتلاند التنقل في هذه الشوارع الوعرة وغير المستوية بحذر، مما يجعل كل رحلة بمثابة مغامرة في الطرق الوعرة في المناطق الحضرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى