Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
عقارات واستثمار

البناء المبني للإيجار يكتسب زخما وسط نقص المساكن بأسعار معقولة


وانخفضت القدرة على تحمل تكاليف السكن إلى أدنى مستوى لها منذ الثمانينيات، مما أدى إلى إبقاء العديد من الأميركيين في سوق الإيجار. ونتيجة لذلك، ضاعفت بعض شركات بناء المنازل جهودها في بناء منازل للإيجار.

وفي عام 2023، تم الانتهاء من رقم قياسي بلغ 93 ألف منزل جديد للإيجار، بزيادة قدرها 39٪ عن عام 2022، وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة وول ستريت جورنال. ويستمر الزخم حيث أن 99000 منزل آخر من طراز BTR قيد الإنشاء في عام 2024، على الرغم من أنه من المتوقع أن تتراجع الوتيرة السريعة في عام 2025.

وذكرت الصحيفة أن المنازل المستأجرة الجديدة تحظى بشعبية خاصة في الضواحي الخارجية لمدن أريزونا وتكساس وفلوريدا، وكذلك في المناطق الأخرى التي تشهد نموًا سريعًا في عدد السكان وفرص العمل.

نمو إيجارات منازل الأسرة الواحدة، على الرغم من تباطؤه من الذروة المكونة من رقمين في عصر الوباء، لا يزال يفوق إيجارات الشقق، وفقًا لـ جون بيرنز للأبحاث والاستشارات. ولا تزال معدلات الإشغال أكثر مرونة في منازل الأسرة الواحدة مقارنة بالمباني السكنية، مما يشير إلى الطلب المستمر.

في مدينة باسو روبلز بولاية كاليفورنيا، على سبيل المثال، حيث يبلغ متوسط ​​سعر المنزل حوالي 700 ألف دولار، يقوم المطور العقاري شركة STG كابيتال بارتنرز وذكرت الصحيفة أن الشركة تقوم ببناء 200 شقة دوبلكس مكونة من غرفتين وثلاث غرف نوم، مع إيجارات شهرية تتراوح بين 3000 دولار إلى 3700 دولار.

يشعر العديد من شركات البناء بالتفاؤل بشأن الأماكن التي يكون فيها عرض الإيجار منخفضًا. ولكن حتى في الأماكن التي تتمتع بإمدادات كبيرة من الإيجار، تمكن المطورون من إبقاء منازل BTR ممتلئة في الغالب. كما قاموا بإغراء المستأجرين الجدد بامتيازات، مثل إيجار شهر مجاني، عند الحاجة.

وفي الوقت نفسه، يتدفق المستثمرون على قطاع ناقلات الجنود المدرعة. وفي مثال آخر استشهدت به المجلة، مدير الأصول في شيكاغو هيتمان أطلقت شراكة بقيمة 235 مليون دولار مع Builder مجتمعات الهلال لبناء منازل جديدة للإيجار في جميع أنحاء ولاية كارولينا الشمالية وتكساس وتينيسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى