عقارات واستثمار

من الواضح أن موجة الهجرة بعد الوباء قد انتهت


وصلت موجة الهجرة التي ميزت السنوات الأولى لجائحة كوفيد-19 إلى نهايتها، وفقا لتحليل أجراه موقع “بلومبرغ”. جون بيرنز للأبحاث والاستشارات.

وعلى خلفية محدودية المعروض من المساكن، تباطأت وتيرة الهجرة مقارنة بعامي 2020 و2021. ولكن عندما تحدث الحركة، فإنها تميل إلى أن تكون عبر مسافات أقصر. وقد اكتسبت جاذبية المدن ذات الأسعار المعقولة بالقرب من مناطق المترو الكبرى ذات الأسعار المرتفعة قوة جذب كبيرة، مما يمثل تحولا عن النزوح الجماعي للضواحي الذي لوحظ خلال المراحل الأولى من الوباء.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يقوم بناة المنازل بشراء المزيد من الأراضي في مترو أنفاق أصغر حجمًا وبأسعار معقولة لتأمين فرص التنمية المستقبلية.

أصبحت الأسواق ذات النمو المرتفع أماكن باهظة الثمن بشكل متزايد لشراء واستئجار المنازل، مما أجبر العديد من مشتري المنازل المحتملين على الانتقال إلى الأسواق الصغيرة القريبة التي تحتوي على منازل بأسعار معقولة.

وسط هذا المشهد الديناميكي، ظهرت بعض النقاط الساخنة للهجرة، وفقًا للتحليل، الذي اعتمد على نماذج تغيير العنوان الحديثة.

شهدت ميرتل بيتش بولاية ساوث كارولينا، ورالي دورهام بولاية نورث كارولينا، نشاطًا قويًا للهجرة. وعلى العكس من ذلك، فقدت المناطق المغناطيسية السابقة مثل أورلاندو وجنوب غرب فلوريدا بعض جاذبيتها. بينما مدن مثل أتلانتا؛ بويز، أيداهو؛ ولا تزال ناشفيل تتمتع بالاستئناف، وقد تضاءلت مستواها مقارنة بالسنوات السابقة.

وفي الوقت نفسه، أصبحت المواقع التي تم تجاهلها ذات يوم تكتسب المزيد من الاهتمام. مينيابوليس؛ ريفرسايد-سان برناردينو، كاليفورنيا؛ وساكرامنتو من بين المستفيدين غير المتوقعين من أنماط الهجرة المتغيرة.

وتشهد المراكز القائمة مثل نيويورك ولوس أنجلوس وبوسطن انخفاضا في عدد السكان، على الرغم من أن هذه الخسائر يتم تخفيفها من خلال التدفقات القوية من المهاجرين الدوليين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى