Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
عقارات واستثمار

بنك الاحتياطي الفيدرالي ليس في عجلة من أمره لخفض أسعار الفائدة وسط معركة التضخم


الاحتياطي الفيدرالي أكد رئيس البنك جيروم باول يوم الأربعاء أن البنك المركزي لن يطبق أي تخفيضات على أسعار الفائدة القياسية حتى يتأكد من أن التضخم تحت السيطرة.

وفي شهادته المعدة أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب، ألمح باول إلى خفض أسعار الفائدة “في وقت ما هذا العام” لكنه أبقى التوقيت طي الكتمان.

وشدد باول على التزام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتفويضه المزدوج المتمثل في تعزيز التوظيف والحفاظ على استقرار أسعار المستهلكين. وبينما كان التضخم أعلى من هدف بنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2٪، فقد أظهر علامات تراجع في عام 2023 دون التأثير بشكل كبير على معدل البطالة.

منذ منتصف عام 2023، بلغ متوسط ​​مكاسب الرواتب 239 ألف وظيفة شهريًا وظل معدل البطالة بالقرب من أدنى مستوياته التاريخية، حيث بلغ 3.7٪ في يناير.

وبالنظر إلى الاقتصاد المرن وسوق العمل القوي، لا يرى بنك الاحتياطي الفيدرالي ضرورة ملحة لخفض أسعار الفائدة حتى الآن. وشدد باول على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يحتاج إلى مزيد من الضمانات بأن التضخم يسير في مسار مستدام نحو هدفه قبل اتخاذ أي خطوات.

وقال باول في تصريحات معدة: “لا تتوقع اللجنة أنه سيكون من المناسب خفض النطاق المستهدف حتى تكتسب ثقة أكبر في أن التضخم يتحرك بشكل مستدام نحو 2٪”.

منذ عام 2022، قام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتشديد موقفه بشأن السياسة النقدية، لكنه أبقى سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية ثابتًا عند 5.25 إلى 5.5٪ منذ اجتماعه في يوليو 2023.

ومن المقرر أن يتواجد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في الكابيتول هيل حتى يوم الخميس للإدلاء بشهادته نصف السنوية حول السياسة النقدية. ومن المقرر أن يمثل أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ غدًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى