عقارات واستثمار

من المتوقع أن يتباطأ نمو الإيجارات بشكل أكبر في عام 2024 مع وصول المزيد من المخزون


ويتوقع خبراء الإسكان أن يؤدي ارتفاع مخزون الشقق في عام 2024 إلى تثبيط نمو الإيجارات. ومع ذلك، فإن مشاكل القدرة على تحمل التكاليف سوف تستمر.

شركة العقارات التجارية سي بي آر إي أفادت صحيفة وول ستريت جورنال أن تقديرات أن أسعار الإيجارات ستنمو بنسبة 1.2٪ فقط هذا العام، مما يرفع معدل الشواغر فوق مستوى ما قبل الوباء. ومع ذلك، سيظل معدل الإشغال أعلى من 94%، وفقًا لتوقعات سوق العقارات الأمريكية لعام 2024 الصادرة عن CBRE.

ويجري حاليًا إنشاء حوالي 900 ألف وحدة قيد الإنشاء، ومن المتوقع الانتهاء من 440 ألف وحدة جديدة في عام 2024، وفقًا للتقرير. وقد بلغت أعمال البناء ذروتها بالفعل في شيكاغو وواشنطن العاصمة ولاس فيغاس. وفي عام 2024، ستضيف أوستن ودالاس وناشفيل وأتلانتا أكبر عدد من الوحدات إلى أسواقها.

بشكل عام، شهد عام 2023 أكبر عدد من الشقق قيد الإنشاء تم تسجيله على الإطلاق منذ عام 1973، وفقًا لروبرت ديتز، كبير الاقتصاديين في البنك الدولي. الرابطة الوطنية لبناة المنازل.

ومع ذلك، فإن تباطؤ نمو الإيجارات لن يكون له تأثير مباشر على معظم المستأجرين المثقلين بالتكلفة. بحسب موقع برامج إدارة الممتلكات يارديسيظل غالبية المستأجرين مقيدين بعقود الإيجار التي تم التوقيع عليها قبل أن تبدأ أسعار الإيجار في الانخفاض.

بالنسبة للمستثمرين، برزت إيجارات الأسرة الواحدة كتحوط أفضل ضد تباطؤ الإيجارات مقارنة بالشقق في عام 2023. وبما أن أسعار المنازل والتمويل كانت مرتفعة للغاية بالنسبة للمشترين المحتملين، فقد تحول الكثيرون إلى إيجارات الأسرة الواحدة بدلا من ذلك، مما أدى إلى تعزيز الطلب. وفي الربع الثالث من عام 2023، سترتفع الشركات العقارية العامة الكبرى التي تؤجر منازل الأسرة الواحدة، مثل تريكون السكنية, بيوت الدعوة و AMH، كل زيادة في الإيجار المعلن تزيد عن 6٪ على أساس سنوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى