عقارات واستثمار

إدارة الأزمات في العقارات: 8 نصائح للتعامل مع المواقف الصعبة


نادراً ما تكون المعاملات العقارية خالية من التوتر.

قد يكون شراء منزل أو بيعه أهم التزام مالي يقوم به الشخص في حياته، والعديد من عمليات البيع تكون مصحوبة بمشاعر معقدة. عندما تجمع بين المال والعواطف، لا بد أن تواجه بعض التحديات.

عندما يحدث ما لا مفر منه، إليك ثماني نصائح لإدارة الأزمات للتعامل مع المواقف الصعبة.

1. فكر في طول العمر

هل سمعت المثل القائل: “الأوقات الصعبة لا تدوم، لكن الأشخاص الأقوياء يدومون”؟ وهذا ينطبق على العديد من المواقف الأكثر صعوبة في العقارات. خذ بعين الاعتبار العميل السكني الذي يشعر بالإحباط بسبب نقص المخزون، أو المستثمر التجاري الذي لديه العديد من الوظائف الشاغرة في عقار كان مزدهرًا في السابق.

ولكن كما أثبت التاريخ، على الرغم من أن السوق يتقلب على المدى القصير، فإنه يصل إلى آفاق جديدة على المدى الطويل. إذا كنت تعرف وتفهم أن هذا صحيح، فيمكنك أن ترى أنه وسط الأزمة، سوف يمر هذا، وقد تخرج بشكل أفضل على الجانب الآخر. ممارسة الصبر وأنت تمضي قدما.

2. التواصل بفعالية مع العملاء

يعد التواصل الاستباقي — الإجابة على السؤال قبل طرحه، أو تقديم حلول للمشكلات الوشيكة — أمرًا أساسيًا. يمكن للتواصل السريع والشفاف أن ينزع فتيل موقف صعب دون تجنب المشكلة أو الإساءة إلى الطرف المعني.

كما يمنع التواصل الفعال انتشار الشائعات والمعلومات الخاطئة. من الضروري تحديد توقعات اتصال واضحة في وقت مبكر حتى تكون أنت وعميلك على نفس الصفحة.

3. ضع خطة لإدارة الأزمات

أسوأ وقت لشراء طفاية حريق هو اليوم التالي لاحتراق منزلك. كما هو الحال مع تحديد توقعات التواصل الفعال في وقت مبكر، فإن وضع خطة لإدارة الأزمات قبل أن تحتاج إليها سيسمح لك بالتعامل بفعالية مع المشكلات غير المتوقعة. قد يتكون هذا من خطوات ملموسة يجب اتخاذها في حالة:

  • صعوبات مالية.
  • الكوارث الطبيعية.
  • النزاعات القانونية.
  • أزمات العلاقات العامة.

إذا كنت جزءًا من فريق، فيجب أن يحدد كل قسم من خطتك أيضًا أعضاء الفريق ومسؤولياتهم. حدد كل شيء بدءًا من العمليات اليومية وحتى عمليات تسجيل الوصول الدورية وإعادة تقييم الخطة. تناول العناصر المهمة الأخرى، بما في ذلك معلومات الاتصال ذات الصلة بمتخصصي الدعم، مثل المستشار القانوني ومقدمي التأمين وخدمات الطوارئ.

4. احتضان التكنولوجيا

إذا كنت لا تزال تعتمد على الورق والقلم، فقد حان الوقت لدخول القرن الحادي والعشرين. تعتبر التكنولوجيا أمرًا بالغ الأهمية عندما يتعلق الأمر بتبسيط الاتصالات وإدارة البيانات والاستجابة لحالات الطوارئ.

فكر في المتخصصين في مجال العقارات الذين ازدهروا خلال الوباء، مقارنة بأولئك الذين كافحوا. كان بإمكان الفرق التي تستخدم الأنظمة المستندة إلى السحابة الانتقال بسلاسة إلى العمل عن بُعد، لكن الفرق التي لا تملكها تم إهمالها. الأمر نفسه ينطبق على منصات التواصل الاجتماعي، حيث استفادت بعض الشركات من هذه الأداة لنشر المعلومات بسرعة، بينما كانت شركات أخرى لا تزال تحاول بناء متابعين.

ولا تنس الأدوات الأكثر ملائمة: برنامج إدارة الممتلكات. يميل المستأجرون والعملاء الذين يمكنهم الوصول إلى منصة عبر الإنترنت للحصول على استجابة سريعة إلى البقاء معك أثناء الأزمات.

5. قم بأداء واجباتك المنزلية

في حين أن بعض المواقف العاجلة هي خارجة عن إرادتك (انظر: الوباء العالمي)، إلا أنه يمكن استباق حالات أخرى إلى حد كبير من خلال بذل العناية الواجبة. تتضمن العديد من المواقف الصعبة الامتثال القانوني والتنظيمي في نزاعات العقود أو انتهاكات تقسيم المناطق أو حقوق المستأجر.

الأمر متروك لك ولفريقك للبقاء على اطلاع بأي تغييرات تطرأ على القوانين واللوائح على المستوى المحلي ومستوى الولاية والمستوى الوطني. يمكن لدرهم الوقاية هذا أن يقلل من تهديد المشكلات القانونية – وهو مجرد منطق تجاري جيد.

بالإضافة إلى ذلك، إذا فكرت جيدًا وخططت لجميع النتائج المحتملة، فيمكنك تجنب المفاجآت. وفي صناعة العقارات المتقلبة في كثير من الأحيان، يمكن أن يكون تجنب المفاجآت هو أفضل نوع من إدارة الأزمات.

6. حافظ على خصوصيتك

إن نشر الغسيل القذر أو النميمة حول المواقف الصعبة يمكن أن يؤدي إلى تدمير أفضل خطة لإدارة الأزمات. يمكن أن يشكل العملاء تحديًا، وقد تميل إلى مشاركة سلوكهم الفظيع بطريقة عامة.

لكن لا تخدع نفسك. حتى الإشارة الأكثر حجبًا للنزاع يمكن التعرف عليها بسهولة من قبل الأشخاص المعنيين. لا يوفر تغيير الأسماء والمواقع الكثير من الحماية، وقد تجد نفسك في مشكلة قانونية إذا شعر الشخص الذي تتحدث عنه بالإهانة.

لا تضيف البنزين إلى النار. حافظ على خصوصية كل شيء واعمل بجد لحل المشكلة بشكل احترافي.

7. غير رأيك

تلعب العقلية دورًا كبيرًا في نجاح أو فشل أي مشروع. لنفترض أن لديك عميلاً يبيع عقارًا صعبًا. في هذه الحالة، يمكنك تحقيق التوازن بين الواقع (وجوده في موقع مليء بالتحديات أو يحتاج إلى الكثير من العمل) مع قوة العقلية الإيجابية (كل وعاء له غطاء، وشخص ما يبحث بنشاط عن عقار مثل هذا تمامًا).

ويمكن تطبيق نفس العقلية على إدارة الأزمات. نعم، ستنشأ مواقف صعبة، لكن ذكّر نفسك أنك على مستوى التحدي المتمثل في إيجاد حل يناسب جميع الأطراف. ولأنك تتخذ خطوات استباقية لتوقع الأسوأ قبل حدوثه، فأنت أكثر استعدادًا لمواجهة أي مشكلات تطرح عليك.

8. بناء علاقات قوية

وأخيرًا، وربما أهم نصيحة على الإطلاق: قم ببناء علاقات قوية. هناك احتمالات جيدة بأنك دخلت في مجال العقارات لأن لديك موهبة ومتعة في العمل مع الناس. إذا كانت مهارات التعامل مع الأشخاص هي ميزتك القوية، فأنت تعرف بالفعل مدى أهمية الاستثمار في بناء علاقات قوية منذ البداية.

وهذا يعني أنك قمت ببناء شبكة من المتخصصين في هذا المجال تشمل المحامين والمقاولين ووكلاء التأمين وزملائك الممارسين في مجال العقارات. سيقدم كل منهم دعمًا لا يقدر بثمن في المواقف الصعبة.

حتى أفضل؟ أولئك الذين يعرفونك جيدًا سيفهمون بشكل أفضل عندما ترتكب خطأً. إنهم يعرفون من أنت وما تمثله، وهم أكثر استعدادًا للتسامح مع الخطأ والمساعدة في إيجاد حل.

يمكن لشبكة دعم قوية مبنية على الثقة والنزاهة أن تثير حلولاً إبداعية للمشكلات المعقدة، مما يوفر الموارد التي تحتاجها لإدارة الموقف الصعب وحله.

لوك بابيتش هو الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة العقارات الذكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى